منصور والسيسى يفتتحان مشروعات طرق نفذتها القوات المسلحة

الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 12:46 مساءً

ا ش ا

افتتح المستشار عدلى منصور، رئيس الجمهورية المؤقت، والفريق أول عبد الفتاح السيسى النائب الأول لرئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، اليوم الثلاثاء، عددًا من مشروعات إنشاء وتطوير الطرق التى قامت بإنشائها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

حضر الافتتاح الدكتور حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء والمحافظين والسفراء العرب، كما حضر الافتتاح أيضا الفريق صدقى صبحى رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية، وكبار قادة القوات المسلحة، حيث تم افتتاح مشروع تطوير وتوسعة طريق القاهرة- الإسماعيلية الصحراوى والقوس الشرقى للطريق الدائرى الإقليمى، والتى تربط طريقى القاهرة ـ الإسماعيلية والقاهرة ـ السويس، وطريق اللواء جمال محمد على بمدينة نصر، والتى تأتى استمرارا لجهود القوات المسلحة فى دعم مقومات التنمية الشاملة، وإقامة المشروعات الاستراتيجية على أرض مصر.

واستمع المستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية والفريق أول عبد الفتاح السيسى إلى شرح من اللواء أركان حرب طاهر عبد الله طه رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، تضمن مراحل العمل بالطرق الجديدة التى تستوعب الكثافة المرورية الناتجة عن الامتداد العمرانى للمدن الجديدة، وتخفيف حدة الازدحام المرورى بالطريق الدائرى القديم، وتحقيق سرعة التدفق لحركة السيارات، واختصار الوقت، وتقليل استهلاك الوقود، وتنفيذ خطة الفتح الاستراتيجى للقوات المسلحة.

وأشار إلى انتهاء رجال الهيئة الهندسية من إنشاء الكبارى خلال ٨٥ يوما، ومن أعمال التطوير للطريق خلال ١٤٥ يوما، وهى معدلات تنفيذ غير مسبوقة فى الأعمال الهندسية أثناء تقييد التحركات، وخلال فترة حظر التجوال، لتخفيف التكدس المروى وتقليل زمن الرحلة، موضحا أن أسبقيات تنفيذ الأعمال طبقا لمعدلات الكثافة، وتتم بالتنسيق مع وزارة النقل وكافة الجهات المسئولة.

واستعرض اللواء طه عددًا من المشروعات التى يجرى العمل بها، والمشروعات الجارى تطويرها حاليا، إلى جانب المشروعات المستقبلية التى تعتزم الهيئة الهندسية تنفيذها، مؤكدا أن الهيئة الهندسية نفذت ١٦٨ مشروعا خلال عام 2013 تكلفت مليارات الجنيهات فى ظل ظروف صعبة تمر بها البلاد، مؤكدا إصرار القوات المسلحة على مواصلة الليل بالنهار لتخفيف العبء عن المواطنين، وتنفيذ مشروعات تدعم مخططات التنمية الشاملة على أرض مصر، فضلا عن إصرار رجال القوات المسلحة على رفع شأن مصر، وتنفيذ هذه المشروعات، وتحدى هذه الظروف الصعبة بأقل تكلفة وأقصر فترة زمنية.

وتم عرض فيلم تسجيلى فى نادى الجلاء للقوات المسلحة، تضمن إسهامات الهيئة الهندسية فى دعم مقومات التنمية الشاملة على أرض مصر، وتنفيذ العديد من المشروعات الاستراتيجية وإنشاء شبكات من الطرق والكبارى والمحاور المرورية وفقا لأحدث النظم القياسية العالمية، وإقامة المستشفيات والمراكز الطبية والاستادات والساحات الرياضية وحفر الآبار ومحطات تحلية المياه بعدد من مناطق الجمهورية، وإنشاء المدارس والتجمعات السكانية المتكاملة بعدد من المناطق، ومنها سيناء ومحافظات الصعيد والوجه البحرى والنوبة ومطروح، وإقامة العديد من المشروعات الصناعية والتنموية التى تدعم الاقتصاد المصرى، وتوفر آلاف فرص العمل للشباب، ومنها مطار سوهاج الدولى وإنشاء الطريق الدائرى الإقليمى وتطوير طريق القاهرة السويس (الطريق الدائرى/الطريق الدائرى الإقليمى)، وتطوير وتوسعة طريق جوزيف تيتو وتطوير ميادين وطنية- الشهيد- الوفاء والأمل، وطريق الجيش التنمية وكوبرى الجيش المصرى (كم ٥ر٤طريق السويس) وغيرها من المشروعات.

وعقب ذلك قدم رئيس الهيئة الهندسية المصحف الشريف هدية تذكارية للرئيس منصور.

وتفقد المستشار عدلى منصور والفريق أول عبد الفتاح السيسى طريق القاهرة ـ الإسماعيلية الصحراوى الذى انتهت عناصر المهندسين العسكريين من تطوير المرحلة الأولى منه، وتحويله إلى طريق حر من مدينة السلام حتى مدينة العاشر من رمضان بطول ٣٠ كيلو مترا، بعد تقسيمها إلى قطاعين: الأول بطول 3.5 كيلو متر من مدينة السلام وحتى نفق العبور، تضمنت زيادة عرض الطريق، ليصبح ٤ حارات مرورية بدلا من ٣ حارات، وإضافة طبان مرصوف بإجمالى عرض 17.1 متر فى كل اتجاه وجزيرة وسطى بعرض متغير من ٦ إلى ٣٠ مترا، أما القطاع الثانى فيبلغ طوله 26.5 كيلو متر، ويغطى المسافة من نفق العبور وحتى مدينة العاشر من رمضان.

واشتملت عمليات التطوير زيادة عرض الطريق، ليصبح خمس حارات مرورية بدلا من ثلاث حارات، بالإضافة إلى طبان مرصوف بإجمالى عرض 20.6 متر فى كل اتجاه.

كما تم إنشاء ثلاثة كبارى دوران لتحويل الطريق إلى طريق حر وأمن خال من التقاطعات، وهى كوبرى الهايكستيب بطول ١١٨٠ مترا، وعرض 12.20متر لخدمة القادم من اتجاه الإسماعيلية والمتجه إلى مدينة الهايكستيب ومدينة المستقبل وكوبرى المستقبل بطول ١١٥٨ وعرض 12.20متر لخدمة القادم من اتجاه الإسماعيلية والمتجه إلى مدينة الشروق وكوبرى المركز الطبى العالمى بطول ١١١٢ مترا وعرض 12.20 متر لخدمة القادم من مدينة الشروق وطريق جنيفة والمركز الطبى العالمى والمتجه إلى القاهرة.

وبلغ حجم الأعمال التى تم تنفيذها لصالح المشروع 3.5 مليون متر مكعب أعمال حفر وردم و٣٧٥ ألف متر مكعب من طبقات الأساس، كما تم إنشاء ثلاث طبقات أسفلتية بإجمالى مسطح 1.2 مليون متر مربع و٦٠٠ متر مكعب خرسانة عادية و٣٥٠٠ متر مكعب خرسانة مسلحة و٢٨ ألف متر مربع حوائط ساندة، فضلا عن إنشاء حواجز خرسانية بطول ١٨ كيلومترا.

وروعى فى تطوير الطريق تحقيق أعلى معايير الجودة من خلال اختبارات التحميل، والتى بلغت ١٤٠٠ طن باستخدام حمولات مختلفة.

كما تم تخطيط الطريق بطول ٦٠ كم وتركيب ٣٥٠ لوحة إرشادية وتحذيرية و٤٠٠ لوحة معنوية و٢٠٠٠ عامود إنارة لإضاءة الطريق وعواكس فسفورية أرضية وجانبية بإجمالى ٢٥ ألف وحدة، لتحقيق أعلى معدلات الأمن والسلامة للمواطنين على الطريق.

كما تفقد المستشار منصور والفريق أول السيسى المرحلة الثانية للطريق الدائرى والإقليمى، والتى انتهت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة من إنشائها لربط طريق السويس بطريق الإسماعيلية الصحراوى بطول ٢٠ كيلومترا، وعرض 41.2 متر، ويشتمل على أربع حارات مرورية وبسرعة تصميمية تبلغ ١٢٠ كم / ساعة طبقا للمواصفات العالمية، والذى يسهم فى تقليل الكثافة المرورية على الطريق الدائرى القديم، وتقليل حركة النقل الثقيل بين المحافظات مرورا بالقاهرة الكبرى.

واشتمل المشروع على تنفيذ ستة أعمال هندسية كبيرة تضمنت كوبرى أعلى طريق القاهرة السويس بطول ١٨٠ مترا، وكوبرى أعلى خط سكك حديد السويس بطول ٤٨٠ مترا، وكوبرى أعلى طريق جنيفة بطول ٢٧٠ مترا، وكوبرى أعلى طريق الإسماعيلية الصحراوى بطول ١٨٠ مترا، كما تم تدعيم الطريق بنفقين للدوران وأربعة أنفاق دائرية لمرور خطوط البترول والغاز المتقاطع مع الطريق وأسفله.

كما تم افتتاح طريق اللواء جمال محمد على، وهو طريق اتجاهين بطول 3.2 كم، وعرض ٢٥ مترا، ويربط بين الطريق الدائرى وشارع الميثاق لخدمة التحركات فى منطقة شرق مدينة نصر وتخفيف التكدس المرورى بالمنطقة.

كما تقوم عناصر المهندسين العسكريين حاليا بتنفيذ أعمال التطوير والتوسعة للكوبرى تقاطع طريق الأوتوستراد وطريق السويس، وكذلك تطوير محور جوزيف تيتو أمام الكلية الحربية، ويشمل المشروع تعديل مسارات الطريق، وإنشاء كوبرى ونفق للمساهمة فى تحقيق السيولة المرورية بالمنطقة التى تعانى من التكدس المرورى طوال ساعات النهار.